الرئيسية التسجيل
منتدى حلم الاردن

سبب تحجر البطن عند الحامل ، اسباب وعلاج تحجر بطن الحامل

سبب تحجر البطن عند الحامل ، اسباب وعلاج تحجر بطن الحامل يقوم الأطباء بفحص المرأة الحامل خصوصاً في الأشهُر الأولى من الحمل بغية الاطمئنان على وضعية الجنين وصحة الأُم، وغالباً

عالم الحياة الزوجية - ثقافة زوجية>سبب تحجر البطن عند الحامل ، اسباب وعلاج تحجر بطن الحامل
هزاع بني حسن 11:39 AM 10-03-2015

 

 


سبب تحجر البطن عند الحامل ، اسباب وعلاج تحجر بطن الحامل

يقوم الأطباء بفحص المرأة الحامل خصوصاً في الأشهُر الأولى من الحمل بغية الاطمئنان على وضعية الجنين وصحة الأُم، وغالباً ما يقوم الطبيب بالتأكد من حصول شد في منطقة البطن ناتج عن امتداد الأمعاء، فعندها يكون من الأرجح إن المرأة الحامل ليس لديها أي تقلصات في الرحم، وتتم هذه العملية بكل سهولة ويسر باستخدام جهاز التصوير التلفزيوني

وفي هذه الحالة يتأكد الطبيب فيما إذا كان هذا الشد له تأثير أم لا، ولكن على الأرجح لا يكون له تأثير ويعزى مثل هذا الشد إلى سببين رئيسين وهما: إما أن يكون بسبب الأمعاء نفسها التي تسبب نوع من التشنج والمغص، أو بسبب الشد الناجم من الرحم نفسه على كل من أربطته وحجمه وزيادة في طوله وتمدده سوياً، وفي هذا الصدد سنتعرف عن مها هو تحجر البطن لدى المرأة الحامل، ولكن قبل ذلك علينا أن نفسر سبب هذا التحجر بشكل أكثر تفصيل. إن الشد في منطقة البطن الناتج عن الأمعاء والرحم سوياً يترك تأثيراً باهظاً على عضلات جدار البطن الأمامية ذاتها، ولكن علينا أن نتأكد إذا ما كان عنق الرحم في حالة اتساع أو مغلقا، ففي الحالة الأولى قد يشكل خطراً على المرأة الحامل، لذا ينبغي عمل فحص لعنق الرحم وذلك عن طريق الفحص بالتصوير التلفزيوني أو فحص بالمنظار الداخلي، وإذا ما ثبت أن العكس، ففي هذه الحالة ستتطرق المرأة الحامل للخضوع إلى لعملية ولادة مبكرة. ومن الجدير بالذكر أن تحجر بطن المرأة الحامل غالباً ما يحدث بأوقات مختلفة، فربما يحدث ليلاً أو ربما يشتد تأثيره في أوقات معينة، وقد يختفي في فترات النهار أو فور تناول الأدوية المهدئة، وإذا ما كان له دور مؤرق أثناء النوم، فلا يمكن أن نعتبره تقلصات حقيقة أو دليل على اقتراب الولادة الناجم عن تحجر بطن المرأة الحامل

وان كان تحجر البطن في بدايات الحمل، فأن إجراء تخطيط للرحم يكون مفيداً خصوصاً في منتصف الشهر السادس، ومن خلال هذا الفحص يمكن تحديد نوع التقلصات التي تصيب الرحم ومصدرها وأسبابها، وينبغي أيضاُ عمل فحص للبول لتأكد من وجود التهاب ما يزيد من حدة تقلصات الرحم، وإذا ما زالت هذه الآلام وازدادت الإفرازات المهبلية، حينها يجب أن يكون التدخل الفوري الطبي ضروري وذلك لإعادة فحص عضلات وعنق الرحم جيداً دون النظر في النتائج السابقة من الفحص. ولكن الأمر مختلف تماما في الشهرين الثامن والتاسع، فسبب التحجر هو نتيجة للحركة القوية للطفل، كما أن صعوبة الهضم والغازات عاملاً آخر يسبب مثل هذه التقلصات في الأشهر الأخيرة، وأحياناً ربما تشعر المرأة احتقان بالأنف أو انسداد في الإذن، وتشنجات في عضلات الأرجل ولألام الظهر والأرق وانتفاخ القدمين واليدين وغيرها من الحالات التي تصاحب الأشهر الأخيرة من الحمل.



 

Up